15 سبب يدفعك لقراءة الكتب الإلكترونية PDF عن الورقية

27

رغم تزايد شعبية أجهزة القراءة الإلكترونية (مثل Amazon Kindle) وتطبيقات القراءة الإلكترونية للجوال، لا يزال العديد من القراء يفضلون الكتب المطبوعة التقليدية، وعلى الرغم من أن الكثير من الناس يفضلون الإحساس اللمسي لهذا النوع من الكتب، إلا أن الكتب الإلكترونية لها بعض المزايا المميزة وتُقدم تنوعًا لا يمكن للطباعة استخدامه. فهيا نتعرف على أبرز مميزات الكتب الرقمية.

ebook features
ebook features

15 ميزة للكتب الإلكترونية عن الكتب المطبوعة

في هذه المقالة سنشير إلى الأسباب التي تجعل كتب PDF أفضل من الكتب المطبوعة.

1- سهولة الحصول عليها

من الفوائد التي لا جدال فيها للكتب الإلكترونية أنها تسمح لك بسهولة امتلاك الكتب لبضع ثوان فقط في غمضة عين.

فللحصول على الكتب الإلكترونية، لن تحتاج حتى إلى مغادرة منزلك لشرائها أو استعارتها من مكتبتك المحلية، حيث يمكنك ذلك مباشرة من أي مكتبة رقمية أونلاين وتنزيلها على الفور على جهازك، سواء أكان جهاز كمبيوتر أو هاتفا ذكيا، حتى مكتبات الكتب الآن تقدم إقراضًا لـ الكتب الإلكترونية الرقمية.

لتلك الأسباب، يمكنك الحصول على مكتبة كاملة من الكتب الجديدة على القارئ الإلكتروني الخاص بك أثناء تناول إحدى وجباتك أو الجلوس على الأريكة.

2- الكتب الإلكترونية أكثر قابلية للنقل من المطبوعة

يمكن أن تكون الكتب المطبوعة ثقيلة جدًا، في حين أن معظم أجهزة القراءة الإلكترونية الحديثة خفيفة الوزن.

فمن الأسهل بكثير حمل قارئ إلكتروني يحتوي على مكتبة كاملة تحتوي على آلاف من الكتب الرقمية، وهذا يمكِّن للأشخاص ذوي الإعاقة الاستمتاع بالمحتوى المقروء في شكل إلكتروني.

فإذا انتهيت من قراءة كتاب واحد في رحلتك، فمن الأسهل بكثير تنزيل كتاب إلكتروني جديد عن طريق العثور عليه في إحدى متاجر الكتب الإلكترونية.

القراءة PDF

أما إذا كانت مجموعتك المقروءة متزامنة على أحد الخدمات السحابية، فيمكنك التبديل بسهولة إلى أحد كتبك المفضلة في شتى المجالات.

إذا قمت بشراء الكتب المدرسية الإلكترونية فقط، فسيكون من الأسهل بكثير حملها إلى المنزل والعودة إلى الفصل، يتيح لك ذلك الاحتفاظ بمكتبتك بالكامل في جيبك، حتى تكون كتبك الدراسية متاحة لك أينما كنت؛ سيسمح لك ذلك بالدراسة في أي وقت، حيث يؤدي استخدام الكتب الإلكترونية إلى زيادة نتائج التعلم بنسبة 20٪، ويساعد على إعداد مهارات جيدة للمستقبل، وما إلى ذلك.

حيث يمكن لمساحة 4 جيجا بايت من ذاكرة الجهاز اللوحي تخزين محتويات أكثر من 3500 كتاب مدرسي.

3- لا توجد رسوم متأخرة مفاجئة للقروض الرقمية

إذا استعرت كتابًا ورقيا من المكتبة ونسيت إعادته، فسيتم ـ في الغالب ـ تحصيل رسوم متأخرة منك.

تقدم العديد من المكتبات أيضًا قروض الكتب الإلكترونية بالإضافة إلى عروض الكتب المطبوعة، لكن لا يتعين عليك إعادتها في أي تاريخ مستقبلي، لكن بدلاً من ذلك، ستنتهي صلاحية تراخيصها ببساطة على جهازك.

4- الأجهزة إلكترونية تحتوي على قواميس مدمجة

قد يكون من المحبط أن تصادف كلمة لا تعرفها أثناء قراءة كتاب مطبوع، في هذه الحالة عليك إما العثور على قاموس مادي أو استخدام هاتفك أو جهازك اللوحي للبحث عنه.

تحتوي معظم أجهزة القراءة الإلكترونية الحديثة على قواميس مدمجة تسمح لك بالبحث عن الكلمات من خلال النقر على أي كلمة لا تعرفها، وسيظهر تعريف القاموس مباشرة على الشاشة دون الحاجة إلى مغادرة التطبيق.

الكتب الورقية أفضل في القراءة ام المطبوعة

وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في تحسين مهاراتهم في اللغة الأجنبية، فإن قراءة الكتب الإلكترونية الإنجليزية ـ أو بلغة أخرى ـ أمر لا غنى عنه، فهي مريحة للغاية، لأنه يمكنك البحث عن معاني كلمات جديدة أثناء القراءة.

5- تشغل الكتب الإلكترونية مساحة أقل

يميل القراء المتشوّقون إلى جمع الكثير من الكتب، والتي يمكن أن تشغل مساحة كبيرة جدًا وتجعل منزلك يشعر بالاضطراب. لكن في حالة القراءة من الأجهزة الإلكترونية، حتى أكبر مجموعة من الكتب الإلكترونية لن تشغل مساحة كبيرة في منزلك.

قراءة كتب الموبايل

إدارة مكتبة رقمية كبيرة أسهل بكثير من رفوف الكتب المليئة بمئات أو آلاف الكتب التي لن تعيد قراءتها على الإطلاق.

6- تخصيص حجم الخط ونمطه في الكتب الإلكترونية

على عكس الكتب المطبوعة، تتيح لك الكتب الإلكترونية تغيير حجم الخط أو حتى نمط الخط، يمكنك أيضًا تخصيص الخط المستخدم في الكتب الإلكترونية إذا كنت لا تهتم بالنمط الافتراضي.

7- القراءة الإلكترونية تمنح وصولاً أفضل إلى الكتب المستقلة

هناك العديد من المؤلفين المستقلين الذين ينشرون ذاتيًا والذين لا يتوفر عملهم إلا بتنسيقات رقمية.

تتضمن العديد من هذه الكتب أنواع الروايات والقصص القصيرة التي ستكون قصيرة جدًا بحيث لا يمكن نشرها بمفردها في الطباعة، ولكنها مناسبة تمامًا للقراءة رقميا.

يمنحك امتلاك جهاز قراءة إلكتروني حق الوصول إلى الكتابة التي لن تتمكن من قراءتها.

8- يمكن أن تكون أجهزة القراءة الإلكترونية أكثر صداقة للبيئة من الكتب المطبوعة

قد يبدو من الغريب التفكير في أن الجهاز الإلكتروني قد يكون له تأثير أقل على البيئة من الكتب التقليدية، ولكن يمكن للقارئ الإلكتروني أن يستهلك موارد أقل من عدد كبير من الكتب.

كما أن إعادة تدوير الورق يمكن أن تسبب تلوثًا بيئيًا بسبب الحمأة التي يتم إنتاجها أثناء عملية إزالة الحبر.

9- يمكن قراءة الكتب الإلكترونية في الظلام

نظرًا لأن أجهزة القراءة الإلكترونية ذات إضاءة خلفية، فلن تحتاج إلى مصدر ضوئي خارجي لقراءتها، حيث يمكنك القراءة في الظلام أو في ظروف الإضاءة المنخفضة في أي مكان.

طالما أن جهاز القراءة الإلكتروني الخاص بك مشحون، يمكنك القراءة في السرير أو أثناء انقطاع التيار الكهربائي أو في الخارج في المساء دون الحاجة إلى ضوء خارجي.

هذا يسمح لك بـ قراءة الكتب الإلكترونية في مواقف كثيرة أكثر مما يمكنك قراءته من الكتب التقليدية.

10- الكتب الإلكترونية مجانية

الافضل الكتب الالكترونية ام الورقية

عادةً ما يتم إصدار الكتب الإلكترونية في نفس الوقت الذي يتم فيه إصدار نظيراتها المطبوعة، وبشكل مجاني!، فهناك الكثير من المواقع العربية والعالمية التي تتيح لك تحميل الكتب PDF مجانا، وبالطبع موقعنا هذا يقدم تلك الخدمة في أفضل وأسرع صورة، فإذا أردت توفير الكثير من الأموال يُمكنك الاعتماد على قراءة الكتب الرقمية.

وفي كثير من الأحيان، تنظم المكتبات المدفوعة عبر الإنترنت حملات ترويجية، يمكننا خلالها تنزيل الكتب الإلكترونية مجانًا تمامًا من الناحية القانونية.

ناهيك عن المشاريع الكبرى التي تسمح لنا بالوصول إلى الكتب الإلكترونية المجانية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

11- الحماية من أعين المتطفلين

وعندما تكون في مكان عام، من المستحيل تجنب أعين المتطفلين الذي يرغبون في التدقيق في الكتاب الذي تقرأه، أو ببساطة يلجأون لذلك لأنك مختلف عن الجميع بسبب أنك تمسك بيدك وتقرأ كتابًا باهتمام، ولكن عند قراءة الكتب الإلكترونية، لن تشتت انتباهك من قبل الأشخاص من حولك، فلن ينتبه أحد إليك عند حمل هاتف محمول.

فإذا كنت تقرأ كتابًا محرجا ومثيرا للجدل في مكان عام، فمن خلال وجوده على القارئ الإلكتروني، فأنت لن تتعرض لنبذ الطرف الثالث.

12- النسخ الاحتياطي والتزامن

يمكنك الاحتفاظ بنسخة من كتبك على هاتفك أو جهاز الكمبيوتر أو خدمات التخزين السحابي، حتى يُمكنك بسهولة قراءة أي كتاب في أي مكان دون الحاجة إلى التنقل به.

كما تسمح لك المكتبات أيضًا بالحفاظ على الكتب الإلكترونية المشتراة على خوادمها، وبفضل هذا، لن يتم تدمير الكتاب الالكتروني ولن تفقده أبدًا.

13- التوافر المستمر

قراءة الكتب الالكترونية

واحدة من المزايا الرئيسية للكتب الإلكترونية، هي أن المكتبات عبر الإنترنت تعمل أربع وعشرين ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع.

ما عليك سوى الوصول إلى الإنترنت لشراء كتاب، يمكنك شراء كتاب إلكتروني في غمضة عين دون مغادرة منزلك.

14- إمكانية البحث عن النص

شيء عظيم هو البحث عن أي نص في الكتاب المفضل، ما عليك سوى الضغط على CTRL + F في أي برنامج قراءة على جهاز الكمبيوتر، أو البحث بعد النقر على أيقونة العدسة في واجهة تطبيق هاتف أيفون أو أندرويد.

15- رعاية جيدة دائما

أعتقد أن كل واحد منا لا يعتني بكتبه تمام الرعاية، فلابد من وجود ثني عند الزوايا، أو تلف ما في غلافيّ الكتاب، أو شئ آخر، لكن بالنسبة للكتب الإلكترونية، لا تحدث هذه المشاكل، حيث يتوفر المحتوى الخاص بنا دائمًا بنفس الشكل الجديد الذي كان عليه عند الشراء.

فلا داعي للقلق بشأن تلف الملف أو فقدان كتابنا الإلكتروني، لكن تذكر الاحتفاظ بالنسخ الاحتياطية التي ستوفر لنا إمكانية الوصول الدائم إليها والقضاء على المواقف التي قد نفقد فيها كتبنا.

خاتمة

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل القراء يريدون تجربة الكتب الإلكترونية، فإنها توفر تعددية استخدامات أكثر من الطباعة ولديها العديد من المزايا التي تجعل تجربة القراءة أسهل وأكثر متعة، لكن لا يهم كيف تختار قراءة كتبك، لكن الشيء المهم هو أن تستمر في القراءة!.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد