25 نصيحة لإتقان القراءة السريعة بشكل أكثر إنتاجية

8

معظمنا تسقُط عيناه على العديد من المعلومات المقروءة بشكل يومي، سواء من الكتب أو المجلات أو التقارير الإخبارية أو حتى منشورات شبكات التواصل الاجتماعي كـ فيسبوك وتويتر، حيث أصبحت القراءة في هذا العصر التقني بمثابة الوظيفة بدوام كامل، خاصة إذا كنت طالبا بأحد المراحل الدراسية أو طبيعة عملك تتحتم التنقل بين الصفحات بشكل جنوني.

تعلّم القراءة السريعة

القراءة السريعة
القراءة السريعة

إن قوة اللغة المكتوبة لديها القدرة على جلب فكرة من عقلي إلى عقلك، بغض النظر عن الاختلاف في المكان أو الزمان أو ما إذا كنا نحب بعضنا البعض أم لا.

لكن قد نعاني أحيانا ـ إن لم يكن دائما ـ بنوع من البطء أثناء القراءة، سواء عند الاطلاع في تخصصنا أو في مجال آخر، أسباب هذا الأمر تكثر جدا، لكن مع بعض الأفكار القادمة التي سنسردها إليكم سنتجاوز ـ إن شاء الله ـ هذه العقبة كي يزداد معدل سرعتنا في القراءة، لنقرأ بشكل فعال وبصورة أكثر إنتاجية.

إن إرشادات القراءة السريعة الآتية إذا اتبعتها بشكل صحيح ومستمر وممنهَج، لن يبعد معدلك كثير عما تراه من Xavier في X-men، حينها يُمكنك تسجيل اسمك بأحرف من نور في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، لكن تَذكّر حينها أن تشكر موقعنا Frenchpdf.com.

لماذا نحن بطيئون في القراءة؟

معظم الناس لا يدركون أن طرق القراءة التي تعلمناها عندما كنا صغارًا منعتنا من مهارات القراءة الجيدة عندما كبرنا.

حيث كان الغرض من القراءة هو تعلم المفردات والقواعد، إذاً الطريقة التي نتعلمها للقراءة هي كيفية تعلم المفردات والقواعد بشكل فعال، وليس بالضرورة نقل المعلومات.

أما الآن بصفتنا كبار، ما يتعين علينا القيام به هو تغيير الطريقة التي نقرأ بها حتى نتمكن من فهم المعلومات والأفكار بشكل فعال، عن طريق اللجوء نحو تقنيات عملية ومعقولة يمكن استخدامها لـ القراءة بشكل أكثر فعالية.

ما هي استراتيجيات القراءة السريعة الفعالة؟

هي سرعة القراءة المناسبة
هي سرعة القراءة المناسبة

هناك بعض الاستراتيجيات لجعل القراءة أكثر فعالية ومتعة، فعندما تكون لديك استراتيجية، فإن قراءة كتاب علمي كامل لا يستغرق أكثر من بضع ساعات.

هذه الإستراتيجيات يمكن لأي شخص استخدامها، فهذا يتطلب القليل من الممارسة والتدريب.

ملاحظات مهمة

في حالة قراءة الروايات وكتب الأشعار لن نقرأ بأسرع وقت ممكن، لأن الغرض من قراءة هذه الأنواع من الكتب هو الاستمتاع بالفن.

كما أن هناك بعض الكتاب والمدونين المفضلين لديك قد تحب أن تواصل قراءة أعمالاهم ببطء، لأنك تستمتع ببساطة بأسلوب كتابتهم، فهذا النوع من الكتب أيضا لن تحتاج نصائحنا لقرائته.

ما هي فوائد القراءة السريعة؟

هي سرعة القراءة المعقولة
هي سرعة القراءة المعقولة

هل تساءلت يومًا كيف يمكن لوتيرة القراءة أن تبطئ عملية التعلم؟ هل سبق لك أن تركت كتابا، وتخليت عن قراءة محتواه لأنه لم يكن لديك ما يكفي من الوقت؟، إذن هنا تتجلى فوائد مهارة القراءة السريعة:

  • توفير الوقت.
  • زيادة القدرة التنافسية لسوق العمل.
  • متعة أكبر في القراءة.
  • القدرة على استيعاب المعلومات بشكل أسرع، مما يزيد من الكفاءة.
  • قراءة عدد هائل من الكتب!.

ما هو متوسط معدل القراءة؟

يتراوح متوسط معدل قراءة الشخص البالغ (SNM) بين 150 و250 كلمة في الدقيقة، وهذا يعني أنه سيتم قراءة الكتاب المكون من 300 صفحة في مدة قدرها 8 ساعات تقريبًا (بدون استراحة)، وسوف نتذكر ما يصل إلى 50٪ من المعلومات، وليس بالضرورة أهمها.

إن معدل قراءة 1000 كلمة في الدقيقة في متناول كل شخص عادي، لكن للوصول إليه، تحتاج فقط إلى نسيان عاداتك ومعتقداتك الحالية، وقراءة نصائح هذه المقالة بتركيز.

ملاحظة مهمة: يؤكد خبراء القراءة السريعة أن الشخص قادر على قراءة 2-3 ألف كلمة في الدقيقة، وفهم وتذكر كل شيء تم قراؤته.

اساليب القراءة السريعة
اساليب القراءة السريعة

25 نصيحة لتعلم مهارة القراءة السريعة

تدور المقالة هذه حول تقنيات القراءة السريعة، فلقد قمنا بتضمين نصائح حول كيفية القراءة بشكل أسرع وأكثر فعالية، سوف تتعلم هنا ما يؤثر على سرعة وفعالية القراءة.

إليك في هذه القائمة مجموعة من الأفكار التي ستساعدك في القراءة بسرعة غير مسبوقة.

1- لا تقرأ كل كلمات الصفحة

هي أهم طرق القراءة السريعة
هي أهم طرق القراءة السريعة

الإنتاجية لا تشترط قراءة 100% من الكلمات الموجودة في الصفحة، بل إن استخراج المعلومات المفيدة قد يتطلب منك مجهودا أقل بكثير، لكن ـ للأسف ـ مُعظمنا قد تعوّد على القراءة من الكلمة الأولى إلى الكلمة الأخيرة.

لعلمك هذا مضيعة رهيبة للوقت والتركيز، لذلك عليك التعرف على تقنية non-linear reading في القراءة.

non-linear reading

إن أسلوب non-linear reading في القراءة هو مجموعة من التقنيات التي يكون هدفها الرئيسي هو استخراج المعلومات المفيدة التي تتعلق بما تريد تحقيقه، وليس إهدار طاقة دماغك بطريقة القراءة الغريزية التقليدية في القراءة.

المشكلة الحقيقية هي أن معظم الكتب غير الروائية لا تُكتَب بشكل جيد، فغالبًا ما تكون متكررة ومسترسلة؛ سيعطونك مثالاً تلو الآخر لتبسيط مفهوم تستوعبه بالفعل، فلا يوجد سبب منطقي يجعلك تعاني من هذا، خاصة إذا كنت قارئًا ذكيًا وانتقائيًا.

بالإضافة إلى أنه إذا قرأت مقالًا أو جزءًا من كتاب أو فصلًا قد تشعر أنه كان لديك فهم لهذا الموضوع، وكنت تبحث فقط عن شيء جديد أو شيء ما.

قراءة الجملة الأولى والأخيرة

هناك خيار آخر، هو قراءة الجملة الأولى والأخيرة فقط من كل فقرة بنظرة عين دون غمضة، فمن المدهش حقًا مقدار المعلومات التي يمكنك الحصول عليها بمجرد القيام بذلك.

  1. ننصحك أن تعثر على مقالة في مجلة لم تقرأها مطلقًا.
  2. ثم قمْ بتصفحها بقراءة الجُمَل الأولى والأخيرة فقط من كل فقرة (قم بقراءة الفقرة بأكملها فقط عندما لا تفهم الجملة الأولى والأخيرة).
  3. ثم ارجع وقم بقراءة الفقرة بأكملها من البداية إلى النهاية.
  4. قارن كمية المعلومات التي تحصل عليها من خلال القيام بالمرحلتين، ربما لا تختلف كثيرا.

وإذا صادفت فكرة سخيفة، أو شيء تعرفه بالفعل، أو فصلا يكرر معظم مضمونه (مثل معظم كتب التنمية البشرية)، فقم بتخطّيه كله.

بمجرد أن تكون مرتاحًا لفكرة أنك لست مضطرًا لـ قراءة الكتاب من البداية إلى النهاية للاستفادة من الكتاب، يمكنك القراءة بشكل أسرع، ومغادرة الكتاب بهدوء دون الشعور بالذنب.

2- حدد أولوياتك ورغباتك

معظمنا لديه الكثير ليقرأه، الكتب والصحف والمجلات ومواد البريد الإلكتروني والمدونات ومنشورات الفيسبوك، وغير ذلك، بين هذا التزاحم يجب أن تتعلم فن الاختيار، ولا تكنْ ممن يتعطشون لأي معلومة تُصادفهم.

هي القراءة السريعة
هي القراءة السريعة

تَعطّش الآن لمبدأ 80/20

ينص مبدأ 80/20 على أن 80% من المعلومات المهمة تأتي من 20% من الكتب التي نقرأها، إن نسبة 20٪ هذه هي الحد الأدنى من الجرعة التي تساعدك على الحصول على ما يهمك بالفعل، هذا يعني أن عليك تزويد هذه النسبة.

ومن المؤكد أن بعض الصفحات من كتاب ما (في الوضع الحالي) ستكون أكثر أهمية بالنسبة لك من مكتبة كتب كاملة لا تلمس تفاصيل حياتك من قريب ولا من بعيد.

لذلك، من الضروري معرفة ما تريد القيام به لتحديد أولوياتك المقروءة بشكل فعال، فإذا خصصت الوقت الكافي لوصف أهدافك بوضوح، فستتمكن بسهولة من تحديد ما إذا كانت هذه المادة تساعدك على تحقيق ما تريد أم تعصف ذهنك بدون جدوى!.

ستساعدك هذه النصيحة في المضي قدما في قراءة الكتاب المناسب دون كلل أو ملل أو تباطؤ.

3- لا تقرأ كل ما يثير فضولك، تَمهّل قبل القراءة

إذا شاهدت عنوان كتاب يُثير فضولك، يمكنك مضاعفة كفاءة القراءة الخاصة بك عند تخصيص بضع دقائق قليلة للتفكير “لماذا ألجأ لقراءة هذا؟”، فهذه هي تقنية “goal-setting” أو “تحديد الهدف”.

اهمية القراءة السريعة
اهمية القراءة السريعة

تقنية “goal-setting”

إذا أردت تحديد هدفك من القراءة بدقة، أو تطبيق تقنية goal-setting بشكل صحيح يجب أن يتبادر إلى ذهنك مجموعة من التساؤلات، منها:

  • ما هو نوع المعلومات التي ستساعدني وتعزز من جوانب شخصيتي؟.
  • كيف ستتمكن من التطبيق العملي لما قرأته في الكتاب؟.
  • ما هي نقاط الضعف أو الثغرات التي يُمكن لهذا الكتاب معالجتها في ذاتي؟.

تحديد الأهداف هو فن تحديد ما تريد تعلمه من خلال قراءة هذه المادة، إن معرفة نوع المعلومات التي ستساعدك، والأسئلة التي تريد الإجابة عليها، وكيف ستطبق ما قرأته، سيساعدك في التفاعل مع صفحات الكتاب بشكل أسرع.

على شاكلة هذه الأسئلة اكتب 8-10 أخرى على ورقة أو دفتر قبل فتح الكتاب، فمن خلال القيام بذلك، فأنت توجه عقلك للبحث عن المعلومات المناسبة التي تحتاجها بالفعل، والتي حتما ستساعدك في الإلمام بها بشكل أسرع.

4- تنبأ بمضمون الكتاب بإنصاف

تحدُث التوقعات دون وعي، ولكن يمكنك التحكم فيها بوعي.

وبالاستناد للنصيحة السابقة، يمنحك “تحديدُ الأهداف” الفرصة للتركيز على المعلومات ذات الصلة باهتماماتك، هذا يسمح لك بـ القراءة بسرعة فائقة.

تعزيز سرعة القراءة
تعزيز سرعة القراءة

فعندما تتوقع بشكل استباقي، يمكنك تصفح أي كتاب بسرعة وكأنك تهيئ دماغك أن يترقب شيئًا مثيرًا للاهتمام قد تنبأت به مسبقا، فإن النشاط الذهني هذا يساعدك على تلقي المزيد من البيانات دون مجهود.

اقرأ نبذة سريعة

لذلك ننصحك أن تقرأ حوالي 10٪ من أي كتاب مقترح قبل أن تقرر ما إذا كنت سأكمله أم لا، (ضع هذا في ذهنك!)، فإذا كان الكتاب مكونا من 500 صفحة، اقرأ فقط 50 صفحة، ثم كوّن انطباعا عنه، فإذا لم يُرُقْ لك، بكل بساطة اتركه جانبا.

لا تنسَ قبل الشروع في القراءة أن تمر على الجزء الأكثر ثراءً في الكتاب: جدول المحتويات أو “الفهرس”، حيث يمنحك جدول المحتويات معلوماتٍ حول هيكل الكتاب ومحتواه وترتيبه، مما يساعدك في بناء توقعاتك بشكل سليم.

يستغرق تحديد الأهداف والتنبؤات بضع دقائق فقط تُسقط عنك وقتا كبيرا في قراءة أي كتاب.

5- اقرأ بِصَمْت

عندما كنا صغارا، تعلمنا أن نقرأ كل حرف وكل كلمة بصوت عال! وإلى الآن ـ للأسف ـ قد نستمر، ولكن بصوت أهدأ قليلا.

إن أعيننا قادرة على التعرف على الكلمات والجمل بشكل أسرع بكثير من التلاوة، لذلك إذا أردنا القراءة بشكل أسرع وأكثر فعالية فيجب عليك الإقلاع عن عادة الصغار هذه، والالتزام بالقراءة صامتا.

القراءة السريعة
القراءة السريعة

بإتقان هذه التقنية، يمكنك مضاعفة سرعة القراءة في غضون أيام قليلة.

6- يمكن لعينيك استيعاب معلومات أكثر مما تعتقد

بدلاً من النظر إلى كل كلمة بشكل ثابت، فإن مشاهدة 3-5 كلمات في المرة الواحدة ستساعدك على زيادة سرعة قراءتك دون التأثير على فهمك، يُمكنك أن تفهم 90٪ من المعنى بحوالي 65٪ من الكلمات.

إن تعلم قراءة أكثر من 5 كلمات في نفس الوقت ليس إلا مسألة ممارسة، يحتوي كتاب “Marks Beale” على العديد من التمارين لمساعدتك على تعلم هذه المهارة.

اعلم أنه إذا أتقنت الأهداف المحددة وتوقعت مضمون الكتاب، فستأتي مهارات حركة العين بشكل طبيعي مع الممارسة والخبرة.

7- تدوين الملاحظات للفهم والتذكر

القراءة عملية عقلية نشطة، فإذا قرأت وكتبت شيئًا ما، سيجدي ذلك نفعا عظيما، فالملاحظات لها فائدتان:

  • إنشاء كتالوج لأفكارك كمرجع لوقت لاحق، فقد تتمكن من الحصول على الكثير من الأفكار الجديدة من خلال قراءة الملاحظات القديمة.
  • مساعدتك على تذكُّر ما تعلمته، لأنك بالكتابة قد حفظته في الذاكرة طويلة المدى.
اصبح قارئا سريعا
اصبح قارئا سريعا

تأتي الملاحظات بأشكال عديدة، منها:

  • اكتب مباشرة على هوامش الكتاب.
  • احتفظ بدفتر ملاحظات، واستعن بـ 4 أقلام ملونة.
  • رسم خرائط العقل: عن طريق الرسم اليدوي أو الإلكتروني، قد يكون برنامج Mindjet مفيدا لك.
  • يُمكنك تسجيل ملاحظاتك على برامج وتطبيقات الأجهزة الإلكترونية؛ مثل Onenote-Everest.

أيًا كان الشكل الذي تختاره، تذكر دائمًا تدوين الملاحظات.

8- تجنّب الملهيات للحصول على أفضل نتائج

تتطلب القراءة السريعة مستوى عاليا من التركيز العقلي.

القراءة السريعة
القراءة السريعة

من خلال القيام بذلك بشكل صحيح، ستجذب القراءة السريعة انتباهك وتحسن تركيزك، فإذا رن هاتفك أو تلقيت إشعارات بريد إلكتروني جديدة، أو ما زال زملاؤك في العمل يقاطعونك، فابحث عن مكان ووقت يمكن أن يزيد فيه نشاطك الذهني.

لا تدع زميلك في العمل أو الدراسة يزعجك، يُمكنك أن تضع سماعات الرأس والتظاهر بالاستماع إلى بعض المقاطع الصوتية لتجنب الانزعاج وأسباب تشتيت الانتباه.

علّمهم أن القراءة واحدة من أكثر الأنشطة فعالية التي يمكن للمرء استثمار وقته فيها.

9- احفظ أسئلتك وانتقاداتك

حفظ أفكارك وانتقاداتك البناءة أثناء قراءتك للكتاب هي فرصة ذهبية للمناقشة والتواصل مع الكُتّاب والقراء الذين لديهم اهتمامات مماثلة.

فبمجرد أن ترسم وتكتب أفكارك عن كتاب ستكون في وضع أفضل عندما تجد ملاذا متعلقا لنوعية هذا الكتاب لطرح الأسئلة والتعليقات والتبادلات الفكرية المثيرة للاهتمام.

أقرأ بسرعة

إذا كان الكتاب مهمّا ننصحك بقرائته مرتين:

  1. في المرة الأولى اجعل ذهنك مفتوحا ـ مثل المظلة ـ يستقبل ويفهم الفكرة الرئيسية ووجهة نظر المؤلف ويحسن الظن في مصداقيته وسلامة كلماته.
  2. أما في المرة الثانية اغلق المظلة وتهيأ لطرح النقد اللاذع والتساؤلات المهمة، فمثلا: “هل الكتاب محير؟ متضارب؟ هل هناك نقطة متمردة على أي ثقافة؟ .. وغير ذلك، هذه الأفكار ستفيدك حتما مستقبلا.

إن هذه النقاشات التي تتبادلها مع نفسك ستضعك في حالة نشاط ذهنية تدفعك للقراءة سريعا.

10- القراءة ليست كافية، طبّقْ ما قرأته

إن استثمارك بالمال والوقت في القراءة لن يؤتي ثماره إلا إذا بادرت في تحويل ما قرأته إلى نتائج فعلية، فليس الغرض من القراءة ممارسة عادة عقلية ممتعة ألِفْتها منذ الصغر، بل إن الغرض جعلها أكثر متعة عند تجسيدها إلى مهارات.

احسن معدل قرائتي
احسن معدل قرائتي

هذا سيساعدك ـ بالطبع ـ في الانجذاب للكتاب والمضي قدما في قرائته.

11- الاحماء

تمامًا كما يسخّن الرياضي جسمه قبل بدء مباراته، من أجل تحسين وتسريع قرائتك قم بتهيئة عينيك لهذا، فالأمر بسيط للغاية، قم بالتالي:

  1. الوقوف أو الجلوس بشكل مريح.
  2. قم بتقويم ظهرك ورأسك، والنظر إلى الأمام مباشرة.
  3. دون تحريك رأسك، انظر إلى أقصى نقطة نحو اليمين، وقم بتحديدها.
  4. وفي المقابل، قم بتحديد أقصى نقطة في اليسار.
  5. بالتناوب، انظر إلى كل نقطة 10 مرات.
  6. وبالمثل ـ مع إبقاء رأسك ساكنًا ـ قم بتبديل نظرك إلى أقصى نقطة في السقف والأرضية بنفس عدد المرات.
  7. نفس الشيء افعله قطريًا لـ 10 مرات أيضا.

ملاحظة: هناك العديد من تمارين العينين قبل القراءة، نحن فقط ذكرنا غيضا من فيض.

12- اقرأ الكتب الورقية

اتذكر المعلومات التي قراأتها بسرعة
اتذكر المعلومات التي قراأتها بسرعة

يقول بعض الباحثين أن قراءة الكتب الإلكترونية تجعلنا نتذكر ونفهم أقل من المحتوى المطبوع، كما أن الأطفال الذين يستخدمون نسخًا إلكترونية من الكتب المدرسية يصبحون أسوأ في قراءة النصوص فيما بعد، فإذا وجدت صعوبة في التركيز على النص، فقد يكون من الأفضل أن تجرب كتابا ورقيا.

نصائح أخرى سريعة

وأخيرا إليك بعض النصائح البسيطة التي يمكنك استخدامها لـ تحسين جودة القراءة وسرعتها:

13- عندما تجلس للقراءة، قم أولاً بتنظيف الغرفة قليلاً.

14- الاسترخاء له تأثير مفيد على عمل الدماغ.

15- لا تدع أفكارك تتجول، حاول أن تُخلص فقط لقراءة وفهْم ما تقرأه.

فعالة للقراءة السريعة
فعالة للقراءة السريعة

16- التحلّي بالصبر.

17- التأمّل: يبدو أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل بانتظام لديهم جزء أفضل من الدماغ مسؤول عن التعلم والتذكر. بالطبع، لن يؤثر التأمل بشكل مباشر على سرعة قراءتك، ولكن إذا كان يساعدك على التركيز وتذكر النص بشكل أفضل، فإن الأمر يستحق المحاولة.

18- كافئ نفسك: إذا كان من الصعب عليك القراءة بمعدل سريع، يُمكنك أن تَعِد نفسك ببعض الجوائز في حال حققت رقما قياسيا جديدا بالنسبة لك.

19- الإشارة: يؤدي استخدام أسلوب الإشارة (بالإصبع أو القلم أو أي أداة) إلى تسريع القدرة على امتصاص النص بشكل سريع.

20- الإضاءة: يفضل أن يكون ضوء شمس ليس مشرقا للغاية، فالعيون تتحرك بشكل أفضل عندما يكون الضوء خافتًا.

21- الهواء النقي: تذكر أن الدماغ يحتاج إلى ما يكفي من الأكسجين للعمل بشكل مكثف.

22- تكبير الخط: في حال قرأت من شاشة أي جهاز إلكتروني، تذكر أن الخط الأكبر يساهم في سرعة القراءة وتحسين الحفظ.

23- إثراء مفرداتك: لقراءة أسرع، تحتاج إلى قراءة مما يثري مفرداتك بكلمات جديدة، فمن الواضح تمامًا أنه كلما قل عدد الكلمات غير المألوفة في النص، كلما كان من الأسهل فهم مثل هذا النص، مما يعني أن سرعة قراءته ستزداد.

24- قراءة الكثير من الكتب: فكلما زاد عدد الكتب التي تقرأها، زادت سرعتك في القراءة.

25- الثقة بالنفس: إذا كنت تريد القراءة بسرعة، فيجب أن تثق بنفسك وبقدرتك على الفهم.

نصائح القراءة السريعة
نصائح القراءة السريعة

خاتمة

يمكنك القراءة بسرعة الضوء إذا أردت، لكن يظل الهدف الرئيسي وراء النصائح التي ذكرناها هو القراءة بسرعة وبشكل أكثر فاعلية من خلال تحسين مستوى الإدراك البصري والذهني لدينا.

نأمل أن تساعدك هذه المقالة على القراءة بشكل أسرع وأكثر إنتاجية لتوفير الكثير من الساعات!.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد